• نتنياهو: لا حقوق جماعية لعرب الداخل

    أكّدت تقارير إسرائيلية أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو سيعرض على الحكومة خلال جلستها صباح يوم غد مشروع قانون ‘الوطن القومي’ بحيث يستبدل مشاريع القوانين السابقة ويقدم كمشروع قانون حكومي توافقي.
    ويؤكد مشروع قانون الأساس الذي سيطرحه نتنياهو أن إسرائيل «الوطن القومي لليهود» وأن هذا الحق ينفرد به اليهود فقط، ويؤكد على الحقوق الجماعية لليهود وفي المقابل يتنكر للحقوق الجماعية لفلسطينيي الداخل.
    وقالت وسائل إعلام إسرائيلية أن مشروع القانون سيأتي على ذكر مبدأ ‘المساواة’ لكن على «مستوى فردي». وحسب موقع صحيفة ‘معريف’ فإن مبادئ مقترح نتنياهو هي:
    – ‘أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي ومكان إقامة دولته’.
    – ‘ إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي وفيها يحقق حقه بتقرير مصيره’.
    – ‘الحق في تقرير المصير في إسرائيل محصورة على الشعب اليهودي’
    – ‘إسرائيل هي دولة ديمقراطية تحافظ على الحقوق الفردية لكل مواطنيها’.
    وكان نتنياهو استعرض مبادئ مشروع القانون خلال جلسة الحكومة الأحد الماضي. ويحل مشروع القانون الجديد مكان اقتراحي قانون قدمهما عضو الكنيست زئيف إلكين(ليكود)، أييليت شاكيد(البيت اليهودي)، ياريف ليفنين(ليكود).
    وأكّد نتنياهو إنه «مصر على طرح صيغته لقانون القومية من أجل ضمان وجود ومستقبل الشعب اليهودي في أرضه». مضيفا أن «هذا القانون سيمنع محاولات لتغيير النشيد الوطني، ويحبط أية محاولة لإغراق إسرائيل باللاجئين الفلسطينيين، وسيشكل فاصلا أمام من يتطلع إلى إقامة حكم ذاتي عربي في الجليل والنقب».
    وقال إن «إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي وللشعب اليهودي فقط… وأنا أعارض الدولة الثنائية القومية ولذلك أؤيد قانون القومية’.
    ونقلت صحيفة «هآرتس» عن مصادر في حزب الليكود قولها إن حزب ‘ييش عتيد’ برئاسة يائير لبيد سيواجه صعوبة في تأييد ‘قانون القومية’ لكن بالإمكان التوصل إلى حل، بينما وزيرة القضاء، تسيبي ليفني، ألمحت إلى موافقتها على صيغة القانون الذي يطرحه نتنياهو وأن الخلاف معها ليس ذي أهمية.
    ssssds

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.