• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    سيد عربي….

    بقلم فرحات فرحات

    سيد عربي ,

    يشربُ قهوتـَه المرّة

    يرتشفُ فيها فرح َ العمر ِ

    وكأسَ النّصر ِ

    وبؤسَ العصر ِ

    وكلّ الآهـاتْ

    له لونُ القهوة ِ

    في بادية ِ الأردُنّ ِ وفي الصحراءْ

    يشربُها في الربع ِ الخالي

    وبِقاع ِ ” الضـاد ”

    يتذوقُ فيها طعمَ الناس ِ وطعمَ الوعدْ

    يستنشقُ فيها غدرَ الرمل ِ

    ومُرَّ العيش ِ

    وبطشَ القائد ِ والمغوارْ

    سيد عربي,

    يلهو في صنع ِ النارْ

    يتلذذ ُ في دقّ المهباجْ

    يبكي ,

    يضحك ُ,

    يحلم ُ,

    يعلم ُ أنّ العامل َ في حُلوان َ وفي وَهران َ وفي الأغوارْ

    لا يملك ُ تاجـا ً من غار ْ

    لا يملك ُ بيتـا ً, زيـتا ً , حرفـا َ

    أو بعضا ً من صنع ِ قرار ْ

    له ُ طعم ُ القهوة ِ

    مرّا ً

    كمرارة ِ نهر ِ البارد ِ في عزّ ِ الصيّفْ

    كمرارة ِ لقمة ِ عيش ٍ تأتي كالطّيف ْ

    سيد عربي ,

    يعتصر ُ الألم َ , القهر َ, الوجع َ

    ويصفق ُ لزعيم ِ الأمّـة

    ينسى الظلمّـة

    يبني أحلاماً من ورق ٍ في كلّ ِ نهار ْ

    في ” بـاب الحارة ِ”

    مع معتز ٍ وأبي شهابٍ وابي عصام ْ

    يزهو…

    فينام ْ

    سيد عربي ,

    له لونُ القهوة ِ

    شكلُ الماءْ

    له ُ ضعف ُ الطفل ِ

    وعجز ُ العجز ِ

    ووهن ُ الداء ْ

    له وجه ُ الله يلوذ ُ إليه صباح َ مساء ْ

    يصوم ُ يصلّي ويبسمل ُ قبل َ الإفطار ْ

    بعدَ الإفطار ْ:

    ” إحمنا ربـي .. ربي

    أبعد ْعنـّّا الأشرار ْ

    وقنـا شر َ الإعصار ْ ”

    سيد عربي ,

    لا يقنـط ُ من حلم ٍ موعودْ

    من أ ُفق ٍ موصودْ

    يبحث ُ عن مفتاح ِ الجنة ِ في التوراة ِ وفي القرآن ِ وفي الإنجيل ْ

    لا يسألُ جهرا ً

    لا يصنع ُ مطرا ً

    لا يبحث ُ عن رمز ٍ مفقود ْ

    سيد عربي ,

    يشرب ُ قهوتـََهُ المرة َ

    حمــدا ً لله

    حمــدا ً لله!!…

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. كفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة
      فعـيـونُ عبلــةَ أصبحَتْ مُستعمَــرَه
      لا تـرجُ بسمـةَ ثغرِها يومـاً، فقــدْ
      سقـطَت مـن العِقدِ الثمـينِ الجوهـرة
      قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا
      واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ وارجُ المعذرة
      ولْتبتلــع أبيــاتَ فخــرِكَ صامتــاً
      فالشعـرُ فـي عـصرِ القنـابلِ.. ثـرثرة
      والسيفُ في وجهِ البنـادقِ عاجـزٌ
      فقـدَ الهُـــويّـةَ والقُــوى والسـيـطـرة
      فاجمـعْ مَفاخِــرَكَ القديمــةَ كلَّهــا
      واجعـلْ لهـا مِن قــاعِ صدرِكَ مقبـرة
      وابعثْ لعبلــةَ فـي العـراقِ تأسُّفاً
      وابعـثْ لها فـي القدسِ قبلَ الغرغرة
      قسم من القصيدة: لشاعر مصري شاب إسمه مصطفى الجزار

    2. سيد عربي…بعزم الشباب وحكمة الشياب.سيحقق احلامه بالتقدم والرقي وسيلحق

      بالشعوب المتقدمة… سوف يعيد مجد العروبة للحاضر والمستقبل.

      لا تنسى اخي الشاعر عصور الاستعمار من العثمانين وحتى الاوروبين…كلهم

      اغرقوا العروبة الجهل والامية والفقر .

      مجتمعنا بالعلم والثقافة سيلحق بركب التقدم والرقي…

      اذا الشعوب يوما ارادت الحياة..فسوف يستجيب القدر..

      شكرا جزيلا لك اخي الشاعر فرحات قصائدك دائما جميلة ورائعة.

    3. سيد عربي يبدو انه ضاع في متاهة ….ما بين الأحلام والواقع. عاش ويعيش حياة تاريخها حزن وحاضرها حصار ما بين الماضي والمستقبل….يتطلع مع فنجان القهوة الى الأفق البعيد يبحث عن أمل سيد عربي وكل سيد عربي…الا انه هناك السراب…بعيد بعيد صعب المنال…وما عليك يا سيد عربي الا ان ترتشف القهوة لتشعر بمرارتها وتذكرك بتاريخنا…والمهم ان لها مفعول آخر تبقيك صاحيا يقظا لعل وعسى يلقى مفتاح الحرية… !!!
      كلمات شعرك معبرة وسلسة يا شاعر فرحات تكمن في طياتها رموز قد تكون وطنية، تاريخية، مأساة شعب، عبر غامضة…وسيد عربي أحد رموز شعب الضاد الذي “يشربُ قهوتـَه المرّة…يرتشفُ فيها فرح َ العمر ِ وكأسَ النّصر ِوبؤسَ العصر ِوكلّ الآهـاتْ له لونُ القهوة …”. وتستمر الآهات….!!!!

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.