• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مشاركة احمد ملحم بفعاليات يوم الارض في بيت لحم

    بدعوة من محافظة بيت لحم وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الإعلام الفلسطينية وبمناسبة يوم الارض قام نهاية الاسبوع الماضي وفد من الاعلميين والصحافيين العرب بزيارة الى أراضي العبيدية، وكيسان، والرشايدة، والرواعين، في الريف الشرقي لبيت لحم، وسفوح جبال البحر الميت, بعضها قرى مهجرة وبعضها تحتاج للدعم حيث اطلعوا على احتياجات المنطقة والمشاريع التي يجب اقامتها لتوفير الحياة الطيبة لأهلها .

    وقد شاركت شخصيات شعبية ووطنية من عرب الداخل حيث أكد ممثل السلطة الفلسطينية المرافق ان جولة اليوم تمثل رسالة دعم سياسي ومعنوي، بالإضافة إلى الجهود المادية التي تقدمها مختلف الجهات لتعزيز صمود المواطن، مشيرا إلى أن هدف المواطن والسلطة على حد سواء الحفاظ على الروح الوطنية والحضارية والإنسانية لهذه الأرض .وبعد انتهاء الجولة انتقل الوفد إلى مقر مجلس قروي الرشايدة، حيث عقد مؤتمر صحفي أكد خلاله وكيل الوزارة محمود خليفة أهمية توفير الدعم وتمكين صمود المواطنين في مناطق ريف محافظة بيت لحم مشيراً إلى أن هذه الجولة التي تنظمها الوزارة هي للإطلاع على حجم تشبث المواطن بأرضه في هذه المنطقة رغم الاعتداءات الإسرائيلية والصعوبات التي يواجهها وحجم معاناته وبث هذه الصورة وتقديمها للرأي العام المحلي والعالمي، مشيرا بهذا الخصوص إلى القرار الأخير لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بإرسال لجنة تحقيق بخصوص المستوطنات على الأرض الفلسطينية.

    وتحدث في المؤتمر رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة أحمد ملحم أنه يمثل في هذا اليوم رئيس لجنة المتابعة العربية محمد زيدان بناء على دعوة تلقاها من رئيسة جمعية أمان الخيرية نجلاء الحاج للمشاركة في فعاليات يوم الأرض، الذي نعتبره تلاحما نضاليا مشتركا بين الفلسطينيين داخل أراضي الـ48 والمحافظات الفلسطينية.

    وتحدث ملحم عن مشاريع مصادرة الأراضي في أراضي الـ48، حيث كان يملك المواطنون هناك 93% عام 1947 لتصل اليوم إلى 3% فقط يملكها حوالي 1.3 مليون فلسطيني، مشيرا إلى عمليات التهويد المستمرة وهدم المنازل في منطقة العراقيب البدوية في النقب، إضافة لمشروع للاستيلاء على 800 ألف دونم في النقب وهدم مساكن المواطنين هناك.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.